الرئيسة    الفتاوى   النكاح   الأسباب المعينة على تيسير الزواج للمرأة

الأسباب المعينة على تيسير الزواج للمرأة

فتوى رقم : 15909

مصنف ضمن : النكاح

لفضيلة الشيخ : سليمان بن عبدالله الماجد

بتاريخ : 08/07/1432 14:02:39

س: السلام عليكم ورحمة الله وبركاته .. أرجو من فضيلتك الإجابة على سؤالي .. أنا فتاة غير متزوجة، وعمري ٢٥ سنة، وأدعو الله أن يرزقني الزوج الصالح، سؤالي: هل عمري يعتبر كبيراً، وأقدم تنازلات وأنا غير مقتنعة أم أنتظر ما أريد حتى يأتي الله برزقي الذي أتمناه؟ وما هي وسائل جلب الرزق؟ وهل الاستغفار سبب في الزواج؟ وما هي صيغة الاستغفار وعدد مراته؟
يا شيخ .. قرأت في كتاب أن الرسول عليه الصلاة والسلام كان يستغفر بصيغة (رب اغفر لي وارحمني وتب علي).
يا شيخ .. أنا أستغفر الله وأصلي الوتر، وأدعو الله، ولكني أرى مسلسلات ـ غفر الله لي ـ ، هل هذا من أسباب عدم استجابة الدعاء؟ وهل الله جل وعلا كتب لي نصيبي؟ فمثلا يا شيخ لو تقدم لي شاب وصرفته وندمت فيما بعد لو كان الله قد كتبه لي هل يعود مرة أخرى؟ وجزاك الله خيراً وأطال في عمرك على طاعته.

ج: الحمد لله أما بعد .. كل الأعمال الصالحة سبب للرزق، ومنها الدعاء، وأحسن الاستغار هو سيد الاستغفار: "اللهم أنت ربي.." الحديث.
وإذا كتب الله لك ذلك الشاب فسيعود إليك، ولكن لا تكثري الأماني فهي سبب لضيق الصدر، وقد تكون المعصية سببا لقلة التوفيق، كتب الله لك خير الدنيا والآخرة. والله أعلم.

نكاح    دعاء    استغفار