الرئيسة    الفتاوى   القرآن الكريم وعلومه   قراءة القرآن بالمقامات

قراءة القرآن بالمقامات

فتوى رقم : 15962

مصنف ضمن : القرآن الكريم وعلومه

لفضيلة الشيخ : سليمان بن عبدالله الماجد

بتاريخ : 21/07/1432 12:39:33

س: أحسن الله إليك .. ما حكم قراءة القرآن بالمقامات؟

ج: الحمد لله أما بعد .. المقامات إنما هي طريقة للتغني بالقرآن ، وإذا رأيت القراء أو الشعوب يختلفون في نمط التغني أو ما يسميه العامة بالترتيل فهذا اختلاف في المقامات ، ولا ضير أن يقال : إن فلانا يقرأ بمقام كذا وغيره يقرأ بآخر . ولكن يُشترط لذلك عدم التكلف وأن لا يكون على طريقة الغناء والنشيد . وفي "زاد المعاد" (1/493) لابن القيم بعد ذكره أن للتطريب وجهين ؛ أحدهما : ما اقتضته الطبيعة ، وسمحت به من غير تكلف ولا تمرين ولا تعليم .. وأن هذا هو الذي كان السلف يفعلونه ، قال : ( .. الثاني : ما كان من ذلك صناعة من الصنائع ، وليس في الطبع السماحة به ، بل لا يحصل إلا بتكلف وتصنع وتمرن ؛ كما يتعلم أصوات الغناء بأنواع الألحان البسيطة والمركبة على إيقاعات مخصوصة وأوزان مخترعة ،لا تحصل إلا بالتعلم والتكلف فهذه هي التي كرهها السلف وعابوها وذموها ومنعوا القراءة بها وأنكروا على من قرأ بها .. وكل من له علم بأحوال السلف يعلم قطعا أنهم برآء من القراءة بألحان الموسيقى المتكلفة التي هي إيقاعات وحركات موزونة معدودة محدودة وأنهم أتقى لله من أن يقرؤوا بها ويسوغوها ) . والله أعلم .

تجويد    تلاوة    قرآن    مقامات    تغني