الرئيسة    الفتاوى   الوصايا والتبرعات   أوقف على الصالح من ذريته، فهل تدخل فيه البنات؟

أوقف على الصالح من ذريته، فهل تدخل فيه البنات؟

فتوى رقم : 16087

مصنف ضمن : الوصايا والتبرعات

لفضيلة الشيخ : سليمان بن عبدالله الماجد

بتاريخ : 24/08/1432 10:14:13

س: إذا أوقف رجل على الصالح من ذريته، فمن الذي يأخذ ريع الوقف؟ وهل يدخل في الوقف على الذرية البنات؟

ج: المعتبر في دلالة ألفاظ الواقف هو عرف الاستعمال أو لغة المتكلم دون النظر إلى لغةٍ أو عرفٍ آخَرَيْن؛ لأن كلام الناس في عقودهم وإنشاءاتهم إنما يدل على مقاصدهم هم، فلا تكون لغة الشارع أو عرفه دليلاً على مقاصدهم.
ويُقوَّى هذا من وجه آخر: بأنه إذا كانت اللغة الغالبة لبلد إنما تُعرف بها مقاصد المتكلمين بها، وأنه لا يجوز أن يُفسَّر بها كلام أقلية تتكلم بغيرها؛ فكذلك ألفاظ وعقود الناس إنما تُفسر بلغتهم، أو عرف استعمالهم، وليس بلغة الشارع أو عرفه.
وعليه: فيرجع في تفسير الصالح والذرية إلى عرف الواقف في بلده الذي هو فيه ويؤخذ به.
والأكثر في هذا الزمان والمكان هو أنه لا يدخل في الذرية أولاد البنات .
وليس في هذا ما يُحظر ؛ لأن الشريعة قد عُهد منها توريث أبناء الأبناء عصبة ، وحرمان أبناء البنات .
وعلى جواز الوقف على أولاد البنين دون أولاد البنات ، قول أكثر أهل العلم . والله أعلم.