الرئيسة    الفتاوى   الدعوة والتربية والحسبة   حضور الدورات التي يلقيها الكفار أو أهل البدع

حضور الدورات التي يلقيها الكفار أو أهل البدع

فتوى رقم : 1612

مصنف ضمن : الدعوة والتربية والحسبة

لفضيلة الشيخ : سليمان بن عبدالله الماجد

بتاريخ : 30/08/1429 22:43:00

س: ما حكم تلقي دروس أو دورة في الخطابة أو تربية الأبناء؛ من امرأة شيعية؟ علماً أنها لا تتكلم في شيء من الدين؟

ج: يقول النبي صلى الله عليه وسلم: "الكلمة الحكمة ضالة المؤمن أنى وجدها فهو أحق بها" رواه الترمذي عن أبي هريرة، فإذا وجد من يحسن الأمور الفنية في تربية الأولاد أو تعليم أساليب الخطابة؛ جاز الاستفادة منها؛ ودخول هذه الدورة ولو كان ملقيها غير مسلم أو من أهل البدع المغلظة أو المخففة، مادام هذا الملقي لا يروج بهذه الدورات لدينه أو بدعته، وإذا وجد رجل صالح يتولى هذه الأمور ويغني عن أمثال هؤلاء، فلا أرى الدخول في هذه الدورات لما في ذلك من مفاسد لا تخفى. والله أعلم.