الرئيسة    الفتاوى   صلاة أهل الأعذار   سيقيم في الدمام خمسة وعشرين يوماً، فهل تسقط عن الجمعة والجماعة؟

سيقيم في الدمام خمسة وعشرين يوماً، فهل تسقط عن الجمعة والجماعة؟

فتوى رقم : 16139

مصنف ضمن : صلاة أهل الأعذار

لفضيلة الشيخ : سليمان بن عبدالله الماجد

بتاريخ : 27/08/1432 13:03:05

س: السلام عليكم ورحمة الله وبركاته .. فضيلة الشيخ سليمان الماجد سلمه الله ووفقه .. السؤال: رجل تزوج ، وسافر من الرياض إلى الدمام, وسيقضى مدة 25 يوما مثلا, وسكن في فندق أو شقة, ما الذي يلزمه حيال صلاة الجمعة؟ هل يصليها في المسجد ويترك زوجته وحيدة؟ أم يقضيها في مكانه ويصلي ظهرا؟ وما الذي يلزمه فعله في الصلوات الأخرى, هل يصليها في المسجد أم يكتفي بالصلاة قصرا في مكان إقامته.

ج: وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته .. الصحيح: أنه لا يجب على المسافر شهود الجماعة والجمعة؛ لما ثبت في الطبراني من حديث ابن عمر ـ رضي الله عنه ـ قال: قال النبي صلى الله علي وسلم: "ليس على المسافر جمعة" وهذا يشمل إنشاءها، ويشمل حضورها مع جماعة المقيمين، وإن كان الأولى مع عدم المشقة والحرج أن يشهد المرء الجمعة والجماعة في المسجد ولو كان مسافراً؛ لما في ذلك من تحصيل أجر الجمعة والجماعة.
وفي الموقع فتوى مطولة في ذلك بعنوان : (شهود الجمعة والجماعة للمسافر) ورقم 1930 . والله أعلم.