الرئيسة    الفتاوى   الآداب   أخذ أم الزوج الهدايا المقدمة لزوجة ابنها إذا كانت هي التي تهدي المهدين

أخذ أم الزوج الهدايا المقدمة لزوجة ابنها إذا كانت هي التي تهدي المهدين

فتوى رقم : 16156

مصنف ضمن : الآداب

لفضيلة الشيخ : سليمان بن عبدالله الماجد

بتاريخ : 29/08/1432 10:31:05

س: السلام عليكم .. بلغنا الله وإياكم رمضان ورزقنا الأعمال الصالحة .. هل يجوز أن تأخذ الخالة أم الزوج الهدايا التي تقدم لزوجة ابنها؟ علماً بأن الخالة هي التي تهدي للمهدين.

ج: وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته .. بلغنا الله وإياكم الشهر ورزقنا القيام والصيام إيمانا واحتسابا .. إذا كانت أم الزوج هي من تهدي عن زوجة ابنها فيجوز لها أخذ هدايا المهدى إليهم إلى تلك الزوجة ؛ لأن الدارج عند الناس أن الهدايا مكافأة ورد للهدية الأولى ، وذلك بشرط أنها لم تنو التبرع عنها عند الإهداء تبرعا مطلقا .
ويُستثنى من ذلك من أهدى الزوجة هدية ابتداء فلا يجوز أن تأخذها من زوجة ابنها ، ولها عدم ردها إلى المهدي .
ومثل هذه الأمور تكره المشاحة فيها من الطرفين لغموض النية ، وضمان ردها أو عدمه . والله أعلم.

ردّ    أخذ    مِلْك    هدية    أمّ    زوج    زوجة    ابن    نية    تبرّع