الرئيسة    الفتاوى   الدماء الطبيعية   رأت بعد الإفطار دماً قد نزل منها ثم انقطع، ولا تعلم وقت نزوله ولا كونه حيضاً

رأت بعد الإفطار دماً قد نزل منها ثم انقطع، ولا تعلم وقت نزوله ولا كونه حيضاً

فتوى رقم : 16232

مصنف ضمن : الدماء الطبيعية

لفضيلة الشيخ : سليمان بن عبدالله الماجد

بتاريخ : 14/09/1432 09:52:06

س: السلام عليكم .. شيخنا الفاضل .. مباركٌ عليكم هذا الشهر .. جعلنا الله من صوامه و قوامه .. أمس بعد الإفطار اكتشفت نزول العذر، وأنا لا أعلم هل كان ذلك قبل الإفطار أو بعد الإفطار، فهل أقضيه أم لا؟ علماً بأني توقفت عن الصلاة ، ولكن لم ينزل الدم بعد تلك المرّه ، فأمسكت الصيام لليوم وقمت للصلاة وأنا لأعلم هل هذا هو العذر أم لا ، وهل يجوز إكمال صيامي ؟ علماً بأن نزولها كان في وقتها المعتاد من كل شهر ، جزاكم الله خيراً.

ج: الحمد لله أما بعد .. تقبل الله منا ومنكم .
وإذا وجدت في هذا النازل أقوى علامات الحيض فهو حيض ، وإلا فلا تعتبريه شيئا .
وإذا كان حيضا فيعتبر نزوله بعد الإفطار ؛ لأن الشيء إذا تردد بين زمنين نُسب إلى أقربهما ؛ ولأنه حادث ؛ فيكون صومك ذلك اليوم صحيحا .
والله أعلم.