الرئيسة    الفتاوى   أحكام الموظفين والطلبةوالعمال   العمل في شركة يأخذ بعض موظيفها الرشوة لإرساء المناقصات

العمل في شركة يأخذ بعض موظيفها الرشوة لإرساء المناقصات

فتوى رقم : 1675

مصنف ضمن : أحكام الموظفين والطلبةوالعمال

لفضيلة الشيخ : سليمان بن عبدالله الماجد

بتاريخ : 30/08/1429 22:36:00

س: السلام عليكم ورحمة الله .. أعمل في شركة نشاطها في المناقصات الحكومية والمشاريع في القطاع الخاص، وعملي في الشركة هو شراء المناقصات وإحضارها إلى الشركة فتقوم الشركة بدراستها وأسلمها إلى الجهة المعلنة للمناقصة، ولكن من خلال عملي في الشركه سمعت أحد المهندسين يتصل على موظف في أحد القطاعات ويبلغه بأنه يتم ترسية المشروع على الشركة مقابل نسبة مالية، وأنا أعتقد أنها رشوة، فما حكم العمل في هذه الشركة؟ وهل راتبي حلال أم حرام؟

ج: وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته .. ما تعمله في هذه الشركة هو من جنس الأعمال المباحة، حيث إنك تقوم بعرض الأعمال المعلنة على شركتك فإذا وافقت بلغت الجهة التي أعلنت عن هذا العمل، وهذا نوع من الوساطة والسمسرة، ولم تذكر أنك تأخذ أو تعطي شيئاً محرماً كالرشوة والهدية، ولا يضرك بعد ذلك أن تقوم الشركة أو بعض موظفيها بشيء من الأعمال المحرمة مما لا تباشره أنت، فعملك مباح وراتبك حلال. والله أعلم.

وظيفة    شركة    رشوة