الرئيسة    الفتاوى   الدعوة والتربية والحسبة   زيارة الجار السكران

زيارة الجار السكران

فتوى رقم : 16847

مصنف ضمن : الدعوة والتربية والحسبة

لفضيلة الشيخ : سليمان بن عبدالله الماجد

بتاريخ : 12/07/1433 13:17:49

س: جاري سجن؛ لأنه وجد سكران ، فهل ترى من المصلحة زيارته ومناصحته ؟ مع العلم أنه يظن أني لم أعرف بما حصل له وهو يكن لي كل احترام وتقدير ويخجل مني أشد الخجل.

ج: الحمد لله أما بعد .. أرى أن تستمر في زيارته وحسن العلاقة معه ، ولك أن لا تخبره بعلمك بما كُشف من ستره ؛ فإن ذلك أقوى في التأثير عليه ، وزيادة محبته وتقديره لك ؛ مما يجعله أقرب إلى ترك هذا العمل ، أو عدم المجاهرة به ، وأن تجعل نصيحتك له غير مباشرة ؛ كالحديث ـ بغير تكلف ـ في لقاءاتك معه عن أشخاص يشربون الخمر ، ثم تبين خطرها وحرمتها وضررها في الدنيا والآخرة . والله أعلم.