الرئيسة    الفتاوى   الإستشارات   زوَّجها أهلها وهي صغيرة، فكرهتهم وتخاف من الوقوع في الحرام

زوَّجها أهلها وهي صغيرة، فكرهتهم وتخاف من الوقوع في الحرام

فتوى رقم : 17286

مصنف ضمن : الإستشارات

لفضيلة الشيخ : سليمان بن عبدالله الماجد

بتاريخ : 25/03/1434 08:01:41

س: السلام عليكم ورحمة الله .. أنا أكبر إخوتي، زوجني أهلي من رجل يعرفونه وأنا في الصف الثاني المتوسط وكنت صغيرة جداً، وكان عمره في بداية زواجنا 37 سنة، وكنت زوجته الثانية؛ لأنه تزوج قبلي وانفصل عن زوجته بسبب مشاكل مع أسرتها ، وكانت علاقتي مع أهلي سيئة جدا ؛ لأنهم قساة ، وخصوصا أمي ، ورغم مرور سنوات على الزواج لم أنجب أطفالاً، وعند عمل التحاليل تبين أن زوجي لا يمكنه الإنجاب ، وبعد فترة أصابه الكبر ، وأصبح لا يستطيع القيام بحقوقي كزوجة، ولم يهتم أهلي ، ولم يسألوا عني وفكرت كثيرا في الانفصال.
مشكلتي:
أولاً: أنني الآن أكره أمي وأبي كثيرا، ولا أستطيع احتمال الحياة معهم ، وأنا أخاف من ربي كثيرا بسبب علاقتي مع الأم والأب ؛ لأنها سيئة جدا ، ولكن يعلم الله أنهم هم السبب فماذا أفعل ؟ وهل علي إثم في علاقتي السيئة معهم ؟
ثانياً: مر على زواجي عشرون سنة، إلا أنه زواج بالاسم فقط، وأنا في هذه المرحلة من حياتي أخاف على نفسي من الانحراف ، فإن المغريات من حولي كثيرة، وأنا أحتاج إلى لمسة محبة، فماذا أفعل؟ شكرا.

ج: وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته .. فعليك الاعتصام بالله تعالى، وأن تكوني قريبة منه تعالى ، وأن تتخذي من الصديقات من الأقارب أو غيرهم من يعينك على الثبات على الدين كان الله في عونك. والله أعلم.

تزويج    نكاح    استشارة    خوف    زنا    معصية    كره    زوج    

خائف    تخويف