الرئيسة    الفتاوى   شروط الصلاة   علاج الوسوسة في الطهارة والصلاة

علاج الوسوسة في الطهارة والصلاة

فتوى رقم : 1743

مصنف ضمن : شروط الصلاة

لفضيلة الشيخ : سليمان بن عبدالله الماجد

بتاريخ : 30/08/1429 22:27:00

س: أعاني من وسواس في الطهارة والوضوء؛ وكذلك في الصلاة وفي النية وتكبيرة الإحرام وقد تعبت كثيراً، ذهبت إلى طبيبة نفسية فقالت: صلي كالرجل الآلي ولا تفكري في نية أو تكبيرة؛ فأنت مريضة بالوسواس القهري، فهل اتبع نصيحتها؟

ج: عليك أن تجاهدي نفسك في علاج هذا الوسواس بالاستعاذة من الشيطان، والمداومة على الأذكار، وقطع الاسترسال مع حبائل الشيطان ومكائده وخواطره وهواجسه وكثرة الدعاء واللجوء إلى الله تعالى، واستصحاب القاعدة الفقهية العظيمة: "اليقين لا يزول بالشك"، فما ثبت بيقين لا يرتفع إلا بيقين ، ولمن يعاني من الوسواس أن يصلي على حاله دون وضوء بعد وضوئه الأول، سواء كان ذلك الظن حقيقة أو وهماً ووسواساً، فمن كان متيقناً أنه توضأ، ثم شك هل أحدث أم لا ؟ لم يلتفت إلى هذا الشك، وبنى على ما هو متيقن منه. والله أعلم.

علاج    وسوسة    طهارة    صلاة