الرئيسة    الفتاوى   الاستنجاء   الاستنجاء قبل الوضوء لمن به سلس بول

الاستنجاء قبل الوضوء لمن به سلس بول

فتوى رقم : 17451

مصنف ضمن : الاستنجاء

لفضيلة الشيخ : سليمان بن عبدالله الماجد

بتاريخ : 06/07/1434 21:45:42

س: فضيلة الشيخ .. السلام عليكم .. جزاكم الله عنا خيراً ، وبعد .. فأنا مصاب بسلس البول ، وأتوضأ لكل صلاة بعد دخول وقتها، فهل يلزمني الاستنجاء قبل كل وضوء ؟ علماً بأني في أكثر الاوقات لا أحس بخروج الخارج مني؟ وجزاكم الله خيراً.

ج: الحمد لله أما بعد .. إذا لم يصل إلى حد الحرج والمشقة فيُعتبر خروجه ناقضا للوضوء، وإن كان يتكرر كثيرا أو كان يخرج منك ويستمر خروجه وقتاً طويلا فهنا تجلس في الخلاء ما يجلس الناس عادة كدقيقة أو دقيقتين ثم تتحفظ وتتوضأ ويجزئك الوضوء ولو خرج منك شيء، ولا ينتقض وضوؤك إلا بناقض آخر غير ما ذكر، أو ما أخرجته باختيارك، وكذا لا يضرك ما يصيب ملابسك. كما يجوز لك الوضوء قبل دخول الوقت، وإمامة غيرك إذا كنت أولاهم بالإمامة. هذا إذا كنت متيقناً من ذلك، وأما إذا كان مجرد شك أو وسوسة فلا تلفت إليه، ويمكنك في هذه الحال بعد التبول أن تنضح فرجك ولباسك الداخلي بالماء حتى تحيل عليه إن شعرت بشيء من ذلك. والله أعلم.