الرئيسة    الفتاوى   الربا   الحوالة على دين قد يكون أكثر أو أقل

الحوالة على دين قد يكون أكثر أو أقل

فتوى رقم : 18922

مصنف ضمن : الربا

لفضيلة الشيخ : سليمان بن عبدالله الماجد

بتاريخ : 10/10/1434 18:28:26

س: رجل له مال عند أحد المشتغلين بالأسهم ، ثم حصلت مشاكل للأخير ولم يرجع الأموال إلى صاحبها مع احتمال إرجاعها ، ثم إن على الأول ديناً لشخص آخر ، فلما طالبه به أحاله على المشتغل بالأسهم ؛ لأجل أنه إذا أرجع له ماله فيأخذه الدائن كاملاً بدلاً من المدين ، واتفق الاثنان على أن يأخذ الدائن أي مبلغ يرجع من باقي الأسهم قد يكون أقل من الدين وقد يكون أكثر ، فما الحكم في هذه الحالة مع أن كلا الطرفين موافق وقابل للتبعات ؟

ج: الحمد لله أما بعد .. لا يجوز ؛ إلا إذا كان ما يستلمه من المحال عليه مثل الدين أو أقل منه ، وذلك حتى لا يقع في الربا ببيع الدين بالدين. والله أعلم.

حوالة    ديون    زيادة    ربا