الرئيسة    الفتاوى   الوضوء والغسل   خروج ماء الاستنجاء من الفرج، هل تنقض الوضوء؟

خروج ماء الاستنجاء من الفرج، هل تنقض الوضوء؟

فتوى رقم : 19006

مصنف ضمن : الوضوء والغسل

لفضيلة الشيخ : سليمان بن عبدالله الماجد

بتاريخ : 12/10/1434 18:25:52

س: السلام عليكم .. قرأت في فتوى أن ماء الاستنجاء إذا دخل ثم خرج من الذكر بعد دقائق فإنه يكون نجسا ومبطلاً للوضوء ، وأن هذا ينطبق مع رأي الجمهور ، ربما خالف مالك ، ولكني قرأت في فتاوى أخرى وفي هذا الموقع أيضا أنه لا يكون نجسا ولا يبطل الوضوء إذا كان ماء فقط, الرجاء يا شيخ وضح لي هذا الأمر بجواب شاف؛ لأنه يقلقني كثيرا مع ضميري ويصعب علي العبادة ؛ فقد صليت صلوات كثيرة في أشهر عديدة على هذا الحال ، وحتى الآن ما زلت أصلي وعلى ثيابي الداخلية بقايا ماء الاستنجاء التي خرجت نحو 10 دقائق بعد خروجي من الخلاء دون أن أشعر بها. وإذا أردت أن أستنجي مرة أخرى من هذا الماء دخل مرة أخرى ماء جديد في الذكر ثم يخرج بعدها بدقائق فإذا حكمت بنجاسة هذا الماء لا تنتهي العملية (مع التنبيه أني متيقن بخروجه وهو عبارة عن قطرة ومتيقن أنه ماء وليس بودي ولا بول ومع عدم استطاعي تجنبه حتى عند استعمال ماء قليل)الرجاء يا شيخ إفادتي بجواب كاف وشاف. وشكرا جزاك الله خيرا.

ج: وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته .. خروج بقايا ماء الاستنجاء لا يعد ناقضاً ولا موجباً لغسل الفرج وتطهير اللباس. والله أعلم.