الرئيسة    الفتاوى   الرقائق والأذكار والأدعية   دعا لشباب المسلمين بالهداية، فهل يكون له كأجر من اهتدى؟

دعا لشباب المسلمين بالهداية، فهل يكون له كأجر من اهتدى؟

فتوى رقم : 19263

مصنف ضمن : الرقائق والأذكار والأدعية

لفضيلة الشيخ : سليمان بن عبدالله الماجد

بتاريخ : 27/10/1434 09:49:09

س: جزاك الله خيراً، ونفع بك الإسلام والمسلمين .. هل لو دعوت الله تعالى دعوة عامة بقول: اللهم اهد شباب المسلمين والمسلمات، واهتدى الكثير ـ وهو ما يحدث ولله الحمد يوميا ـ هل يكون لي جزء مــن الأجر في هدايتهم وجزء من حسنات أعمالهم الصالحة أم لا؟

ج: الحمد لله أما بعد .. فإن الدعاء نفسه عبادة يؤجر عليها المسلم ولو لم يجبه الله تعالى.
وأما من هداهم الله بعد دعائك بالهداية لأحد فنرجوا أن يكون ذلك بسبب دعائك، ولكن يحسن بالمسلم أن لا يشغل نفسه بالتفكير في ذلك حتى لا يصاب بالعجب. والله أعلم.

دعاء    هداية    ثواب