الرئيسة    الفتاوى   القرآن الكريم وعلومه   توفي والدها وهو لا يصلي، فصارت تصلي عنه وتهدي له ثواب تلاوة القرآن

توفي والدها وهو لا يصلي، فصارت تصلي عنه وتهدي له ثواب تلاوة القرآن

فتوى رقم : 19292

مصنف ضمن : القرآن الكريم وعلومه

لفضيلة الشيخ : سليمان بن عبدالله الماجد

بتاريخ : 29/10/1434 22:28:35

س: توفي والدي وعمره 76 ، وفاته كانت في حضني ، هو لم يصل طول حياته ، وقد ختمت القرآن على جثمانه قبل دفنه ، ومنذ ذلك اليوم وأنا أصلي كل فرض بعد الانتهاء من صلاتي ، وكل يوم أقرأ على روحه سورة طويلة من القرآن ، ودائماً أراه في المنام في صورة حسنة، فهل صلاتي له تجوز وتخفف عنه؟

ج: الحمد لله أما بعد .. أما ما فعلته من الصلاة وتلاوة القرآن عن هذا الميت فالأصح من أقوال أهل العلم عدم مشروعية هذا العمل؛ لكونه لم يفعل من النبي صلى الله عليه وسلم ولا من الصحابة رضي الله عنهم .
وأما الدعاء المطلق له فهو مما يصل إلى الميت وينتفع به بإجماع ، ومع كون ترك الصلاة مطلقا كفرا أكبر على الصحيح إلا أنه لا يلزم منه جريان الحكم على المعين؛ فقد يكون عنده من الموانع ما يمنع قيام وصف الكفر في حقه ، فيكون الدعاء له والصدقة عنه مما شرعه الله عز وجل.
وما ذكرته السائلة من الرؤيا الحسنة فنرجوا أن تكون بشرى من الله عز وجل بعذره عنده فيما فرط فيه .
وتشكر الأخت السائلة على حرصها على والدها وشفقتها عليه وعمل الأعمال الصالحة عنه كالصدقة والدعاء ، نسأل الله عز وجل أن يغفر له ويرحمه. والله أعلم.