الرئيسة    الفتاوى   المواقيت   سيذهب إلى مكة للعمل ولا يدري هل يؤذن له بالحج أم لا، فمن أين يحرم؟

سيذهب إلى مكة للعمل ولا يدري هل يؤذن له بالحج أم لا، فمن أين يحرم؟

فتوى رقم : 19435

مصنف ضمن : المواقيت

لفضيلة الشيخ : سليمان بن عبدالله الماجد

بتاريخ : 18/12/1435 05:43:36

س: أنا ذاهب للعمل مع الحجاج في حملة ، واتفاقي شفهيا مع صاحب العمل أن الذهاب للعمل وليس للحج، وأنا عازم على الحج ولكن نيتي معلقة بإذن صاحب العمل هناك إن أذن في يوم عرفة لبست الإحرام ونويت الدخول في النسك، فهل يصح في هذه الأيام أن أتجاوز المقيات بدون إحرام ؛ لأني ذاهب للعمل بنية معلقة؟

ج: الحمد لله أما بعد .. حيث إن حجك معلق بإذنه ولم تعرف هذه السنة أنه سيأذن لك فيكون إحرامك كالمكي من مكانك. والله أعلم.

إحرام    مواقيت    حج    وظيفة    تردد