الرئيسة    الفتاوى   المواقيت   يقيم في مكة من أجل الدراسة لكنه الآن في بلده الأصلي، فهل يحرم من مكة؟

يقيم في مكة من أجل الدراسة لكنه الآن في بلده الأصلي، فهل يحرم من مكة؟

فتوى رقم : 19727

مصنف ضمن : المواقيت

لفضيلة الشيخ : سليمان بن عبدالله الماجد

بتاريخ : 06/01/1437 03:15:16

س: السلام عليكم .. شيخنا .. أنا من الجنوب وأدرس في جامعة أم القرى ومستأجر في مكة ، هل يجوز لي الإحرام من بيتي في مكة وأنا في الجنوب الآن؟

ج: صرت بإقامتك تلك مكياً عرفا ؛ فلك تجاوز الميقات والإحرام من بيتك؛ وذلك لأن الغالب على المكيين هو النية الدائمة للحج أو العمرة؛ فإلزامهم بالإحرام عند كل دخول فيه حرج، ولأن المدة بين مروره بالميقات والدخول في النسك قد تكون طويلة جدأ أو قصيرة، وأنه لا فرق بين المدد في الشريعة في هذه المسألة ، ولكونه صار مكياً فإن له حكم المكي . والله أعلم.