الرئيسة    الفتاوى   الشركات   دخل شريكا مع آخر بعشرة آلاف فجعله يوقع على خمسين ألفاً، دفعا لخيانته

دخل شريكا مع آخر بعشرة آلاف فجعله يوقع على خمسين ألفاً، دفعا لخيانته

فتوى رقم : 19978

مصنف ضمن : الشركات

لفضيلة الشيخ : سليمان بن عبدالله الماجد

بتاريخ : 20/02/1437 23:15:11

س: السلام عليكم .. يا شيخ .. طلب مني شخص مبلغ عشرة آلاف دينار؛ ليفتح محلاً بها ويشتغل فيه، المال علي والعمل عليه ، بحيث نتقاسم الأرباح شهريا، فشرطت عليه أن أعطيه العشرة آلاف مقابل توقيعه على كمبيالة بقيمة ٥٠٠٠٠ ألفاً في حال خيانته؛ لأني إذا وقعته على عشرة الاف فيحتمل أن يكون الأمر سهلا عليه بعد أن يؤسس المشروع أن يرمي علي العشرة آلاف، لذلك طلبت منه التوقيع على خمسين ألفا حتى لا يخونني، علما بأني لن آخذ ربا، ولكن فقط لترهيبه حتى لا يخون ، فما حكم ذلك ؟

ج: الحمد لله أما بعد .. فيجوز؛ لأن هذا مجرد ضمان ، وعليك أن تعامله إن ظهر منه خطأ أو تفريط بالعدل وأحكام الشريعة. والله أعلم.

توثيق    رهن    شركة    شريك