الرئيسة    الفتاوى   حكم الصلاة وتاركها   والدته أصيبت بجلطة أعاقت حركتها وأصبحت لا تحسن التلاوة ولا التفريق بين أركان الصلاة

والدته أصيبت بجلطة أعاقت حركتها وأصبحت لا تحسن التلاوة ولا التفريق بين أركان الصلاة

فتوى رقم : 20140

مصنف ضمن : حكم الصلاة وتاركها

لفضيلة الشيخ : سليمان بن عبدالله الماجد

بتاريخ : 14/04/1437 22:34:11

س: السلام عليكم .. السؤال يخص أمي عمرها 80 سنة ، أصيبت أمي بجلطة في الرأس منذ مدة ، والآن تعاني من عدم القدرة على استعمال يدها اليسرى، و حركة السجود عندها منعدمة ؛ لأنها لا تستطيع القيام والسجود بسهولة.
بالنسبة لوضوءها : هي تستعمل التيمم ، فهل هذا صحيح أم لا؟
وأما الصلاة : فهي تصلي في هيئة الجلوس علي كرسي ، فهل هذا صحيح أم لا؟
المشكلة الثالثة : أنها لا تحسن الفاتحة ولا تفرق بين عدد الركعات ولا هيئة السجود و الركوع ، و قد حاولنا أكثر من مرة إفهامها لكن يختلط عليها الأمر، فنرجو من المساعدة في هذا الأمر ، وما تقترحون بارك الله فيكم.

ج: الحمد لله أما بعد .. فإن الظاهر من حال هذه المرأة أنها غير مكلفة؛ فلا أرى إشغالها بالأمر والنهي ، وتترك لتصلي على حالها وقدرتها، وإن عاد إليها فهمها أحيانا فإنها تعلم وتذكر بلين ورفق. والله أعلم.