الرئيسة    الفتاوى   الرقائق والأذكار والأدعية   ما تختم به تلاوة القرآن الكريم

ما تختم به تلاوة القرآن الكريم

فتوى رقم : 20160

مصنف ضمن : الرقائق والأذكار والأدعية

لفضيلة الشيخ : سليمان بن عبدالله الماجد

بتاريخ : 22/04/1437 22:15:59

س: السلام عليكم ورحمة الله وبركاته .. .. شيخي الكريم أسعدك الله .. بَوَّب الإمامُ النسائي على حديث بقوله: (ما تُختم به تلاوة القرآن). وقد استدل به بعضهم على مشروعية كفارة المجلس بعد تلاوة القرآن ، فما صحة الحديث والاستدلال به على ما ذكر؟

ج: الحمد لله أما بعد .. فقد روى النسائي في "السنن الكبرى" (9/ 123، رقم ح 10067، ط الرسالة) بسنده عَنْ عَائِشَةَ، قَالَتْ: مَا جَلَسَ رَسُولُ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ مَجْلِسًا قَطُّ، وَلَا تَلَا قُرْآنًا، وَلَا صَلَّى صَلَاةً، إِلَّا خَتَمَ ذَلِكَ بِكَلِمَاتٍ، قَالَتْ: فَقُلْتُ: يَا رَسُولَ اللهِ، أَرَاكَ مَا تَجْلِسُ مَجْلِسًا، وَلَا تَتْلُو قُرْآنًا، وَلَا تُصَلِّي صَلَاةً، إِلَّا خَتَمْتَ بِهَؤُلَاءِ الْكَلِمَاتِ؟ قَالَ: « نَعَمْ، مَنْ قَالَ خَيْرًا، خُتِمَ لَهُ طَابَعٌ عَلَى ذَلِكَ الْخَيْرِ، وَمَنْ قَالَ شَرًّا، كُنَّ لَهُ كَفَّارَةً: سُبْحَانَكَ وَبِحَمْدِكَ، لَا إِلَهَ إِلَّا أَنْتَ، أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتُوبُ إِلَيْكَ ».
وهو حديث ثابت ، وصححه الحافظ ابن حجر في "النكت على كتاب ابن الصلاح" (2/ 732-733، ط دار الراية) .
فعليه يكون ذلك الذكر مشروعا في هذه الأحوال.
والله أعلم.