الرئيسة    الفتاوى   الدماء الطبيعية   دخول الحائض مصليات الجامعات والمدارس

دخول الحائض مصليات الجامعات والمدارس

فتوى رقم : 20178

مصنف ضمن : الدماء الطبيعية

لفضيلة الشيخ : سليمان بن عبدالله الماجد

بتاريخ : 30/04/1437 05:40:30

س: ما حكم دخول الحائض مصلى الجامعة أو المدرسة؟

ج: الحمد لله أما بعد .. فمصليات الجامعات والمدارس ونحوها إذا كانت مخصصة للصلاة، تُفتح لأجلها، وتُغلق إذا فُرغ منها، ولا تُستخدم لغيرها إلا لما تُستخدم لأجله المساجد؛ كالمحاضرات، وكانت مبنية بما يحفظ من الحر والبرد؛ فلها أحكام المساجد؛ لأن هذا هو المسجد الذي يعرفه الناس كذلك؛ فلا دليل على اشتراط الوقفية، ولا نوع البناء وصورته، ولا إقامة أكثر الصلوات الخمس فيه، ولا وجود المؤذن والإمام الراتبين، ولو قيل بذلك للزم عدم وجوب شهود الجماعة في المساجد المؤقتة ذات البناء الجاهز، وأما الصالة التي داخل بعض مقار العمل فإن كان لها هذه الصفة فهي مسجد لا يجوز للحائض المكث فيها، وإن كانت تتُخذ لغير الصلاة ولا تعد مسجدا عرفا فلا يكون لها حكم المسجد؛ فللحائض دخول مثل هذه المصليات.
وفي دخول الحائض المسجد خلاف بين العلماء، ولكن أرى خروجا من الخلاف أن لا تدخله إلا إذا كان ذلك لتحصيل علم واجب أو تعليمه، ولا يتحقق بغير ذلك إلا بنوع مشقة. والله أعلم .