الرئيسة    الفتاوى   أحكام الجنائز   التعوذ من موت الغفلة أو الفجأة

التعوذ من موت الغفلة أو الفجأة

فتوى رقم : 20269

مصنف ضمن : أحكام الجنائز

لفضيلة الشيخ : سليمان بن عبدالله الماجد

بتاريخ : 08/06/1437 13:54:02

س: السلام عليكم .. يا شيخ .. ما معنى (اللهم أجرنا من موت الغفلة)؟

ج: الحمد لله أما بعد .. فلا أعلم حديثا بهذا اللفظ ؛ لكن جاء في "السنن لأبي داود (3/188) عن عبيد بن خالد السلمي عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال : «موت الفجأة أخذة أسف» وهذا محمول عند من صححه أهل العلم على من عليه حقوق لله أو الخلق أن يراجع فيستعتب ويتوب فيؤدي الحقوق ، وذلك إذا لم يكن موته فجأة .
والأقرب أن ما في حديث عبيد هذا إنما هو إخبار لا دعاء بالوقاية من موت الفجأة .
والمشروع للمسلم أن لا يتعوذ منه ، ولا يتمناه ؛ فربما كان الخير له في الفجأة لا في مرض مفند ليستريح من طول المرض ، وربما كان خيرا له أن يمرض ليتعظ ويراجع نفسه ، وربما كانت المعافاة خيرا له من ذلك كله ، ولكن يسأل الله العفو والعافية في الدين والدنيا .
والله أعلم.