الرئيسة    الفتاوى   حكم و شروط الحج و العمرة   قدم من بلده بعد رؤية هلال رمضان فأدى العمرة إلا أنه لم ير في مكة

قدم من بلده بعد رؤية هلال رمضان فأدى العمرة إلا أنه لم ير في مكة

فتوى رقم : 20305

مصنف ضمن : حكم و شروط الحج و العمرة

لفضيلة الشيخ : سليمان بن عبدالله الماجد

بتاريخ : 20/06/1437 05:11:36

س: عفوا شيخنا .. أصبح يوم السبت صائما أول يوم من رمضان وهو باليمن بناء على دخول رمضان ليلة السبت في بلادهم ثم قدم مكة في نفس يوم السبت وأدى العمرة، فهل العبرة في نسك العمرة رمضان بنيته أم بمكان وزمان أهل مكة؟ وهل يسري ذلك على الحج لو اختلف دخول ذي الحجة في بلده عن مكة؟ ولماذا؟

ج: الحمد لله أما بعد .. هو في حقه بمقتضى القواعد واﻷصول = من رمضان فيعتبر هو قد أدى عمرة في رمضان.
ويختلف ذلك عن الحج؛ ﻷن الحج نسك تغلب عليه صفة الجماعية ؛ حيث إن وقت الوقوف انما هو جزء من يوم كامل فاعتبر فيه ما يراه الإمام المتولي على المشاعر ؛ بخلاف العمرة فهي شائعة في شهر.
وﻷنه في بلده لم يكن مخاطبا بعمل الحج ؛ بخلاف من أدركه الفجر في رمضان في بلده هو في حقه رمضان ويستصحب هذا الحكم إلى إحرامه، فيصدق في حقه أنه اعتمر في رمضان. والله أعلم.