الرئيسة    الفتاوى   القضاء   توجيه قول شيخ الإسلام (الأصل في المسلمين العدالة ...)

توجيه قول شيخ الإسلام (الأصل في المسلمين العدالة ...)

فتوى رقم : 20531

مصنف ضمن : القضاء

لفضيلة الشيخ : سليمان بن عبدالله الماجد

بتاريخ : 13/06/1438 10:48:18

س: السلام عليكم .. قال شيخ الإسلام ابن تيمية الفتاوى ٣٥٧/١٥: (وأما قول من يقول: الأصل في المسلمين العدالة فهو باطل ؛ بل الأصل في بني آدم الظلم والجهل).
على ماذا يحمل قول شيخ الإسلام؟! وهل مقولة الأصل في المسلم أنه صادق غير صواب؟

ج: وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته .. ففي المسألة خلاف مشهور بين العلماء ، والأقرب هو أن الأصل في المسلم العدالة ؛ فعلى هذا تُقبل شهادة مستور الحال ؛ فلا يحتاج إلى تزكية ، وهو قول الحسن والليث ومذهب أبي حنيفة وقولٌ لأحمد .
وقد دل على صحة هذا القول قبول النبي صلى الله عليه وسلم شهادة الرجل الذي لا يعرفه ؛ ففي "السنن" عن ابن عباس قال : جاء أعرابي إلى النبي صلى الله عليه وسلم فقال : إني رأيت الهلال - يعني هلال رمضان - فقال : أتشهد أن لا إله إلا الله ؟ قال: نعم ، قال : أتشهد أن محمدا رسول الله قال : نعم ، قال : "يا بلال أذن في الناس فليصوموا غدا".
وقال عمر في رسالته لأبي موسى : (المسلمون عدول بعضهم على بعض إلا مجلودا حدا أو مجربا عليه شهادة زور ، أو ظنينا في ولاء قرابة) .
ونظرا لأن الأصل قد يطرأ عليه ما يغيره فحينئذ يمكِّن القاضي المشهود عليه من الطعن في عدالة الشاهد إذا طلب ذلك .
وأما ما جاء عن عمر رضي الله عنه في اشتراط معرفة باطن الشاهد بالسفر معه ومعاملته بالدرهم والدينار فهو محمول عند أهل العلم على مزيد التحري ، أو عند الشك في عدالته ، أو عند تغير الناس وفشو الكذب .
كما لا يمنع كون الأصل هو العدالة أن تسن الدول في الأنظمة القضائية اشتراط التعديل وفق أصوله مطلقا ، أو عند النزاع فقط ، أو في حقوق القاصرين والأوقاف ، وهو الذي يحسن الأخذ به في القضاء اليوم لاسيما وأن المعدلين غير معروفين ؛ مما يجعل التزكية غير مؤثرة وإنما هي زيادة عبء ، وقد كان المزكون في التاريخ الإسلامي هم من أعوان القضاء في نواحي البلد ؛ فهم معروفون بالعدالة ، ولو خصص هذا بموجب السياسة الشرعية في في الإنهاءات التي لا وقف فيها ولا قاصر ولا طرف ممتنع فهو حسن وتيسير للناس.
وأما مقولة الإمام ابن تيمية فلم أتمكن من دراستها بسياقاتها ، ومقارنتها بكلامه في مواضع أخرى. والله أعلم.

إشهاد    شاهد