الرئيسة    الفتاوى   العشرة والفرقة بين الزوجين   تصرف المرأة في مالها الخاص بغير إذن زوجها

تصرف المرأة في مالها الخاص بغير إذن زوجها

فتوى رقم : 20605

مصنف ضمن : العشرة والفرقة بين الزوجين

لفضيلة الشيخ : سليمان بن عبدالله الماجد

بتاريخ : 07/11/1438 15:40:47

س: يا شيخ .. إذا طلب مني إخواني وأخواتي طلباً ورفض زوجي أن ألبي طلبهم، كأن يطلبوا مني مالاً؛ فهل يجوز لي مخالفته أم أن طاعته واجبة؟ وهل يلحقني الإثم؟

ج: الحمد لله أما بعد.. فلا ولاية للزوج على مال زوجته ، وليس له أن يأمرها وينهاها فيما تفعل بمالها ، وليس عليها أن تطيعه في ذلك ، ولو تأولت في هذه الحال أو كذبت فلا شيء عليها ؛ كأن تقول : بأنها لم تعط أحدا من مالها وقد أعطته ، ويُفضل التعريض ؛ وهو أن تخفي في نفسها أنها لم تعطها العام الماضي مثلا .
وهذا هو قول الجمهور وهو أنه لا سلطان للزوج على مال زوجته ؛ لكون الأصل أنها مستقلة في ذمتها المالية ، وما أورده المخالفون من الأدلة فضعيف أو مؤول .
وأما هداياه لها التي تكون من زينتها وكانت بعد الدخول بها ، وكذلك أثاث بيتها فالأصل أو الأكثر أنها هبة مشروطة للتزين بها له ، والتجمل بها للناس ؛ بما يدفع عنه صفتي البخل والإهمال ؛ فهنا لا يجوز لها التصرف فيها إلا بإذنه ؛ لأجل الشرط العرفي للهبة . والله أعلم.