الرئيسة    الفتاوى   القرآن الكريم وعلومه   معنى قوله تعالى "قل كل يعمل على شاكلته"

معنى قوله تعالى "قل كل يعمل على شاكلته"

فتوى رقم : 20659

مصنف ضمن : القرآن الكريم وعلومه

لفضيلة الشيخ : سليمان بن عبدالله الماجد

بتاريخ : 26/02/1439 09:54:55

‏س: السلام عليكم ورحمة الله وبركاته .. حفظكم الله وبارك فيكم وفي علمكم .. قوله تعالى: "قل كلٌ يعمل على شاكلته" قال أبو بكر رضي الله عنه وأرضاه : (لم أر في القرآن أرجى من قوله تعالى: "قل كل يعمل على شاكلته فربكم أعلم بمن هو أهدى سبيلا" ، لا يشاكل بالعبد إلا العصيان، ولا يشاكل بالرب إلا الغفران.." .
ما معنى قوله: "ولا يشاكل بالرب إلا الغفران"؟ وهل هذا القول صحيح عنه؟ ثمّ لو صح هل يصح قولنا: "شاكلة الله أنه غفور وقريب ومجيب ...إلى آخره ؟

ج: ‏وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته..لا أعلم هذا يثبت عن أبي بكر - رضي الله عنه - وكذلك فإن هذا التفسير فيه نظر ، وختام الآية لا يدل على هذا المعنى المذكور في السؤال ، والأقرب هو أن الشاكلة هي طريق الإنسان ، أو أصحابه الذين يشاكلونه ، أو الهوى الذي يشاكل ويماثل رغبات نفسه ، أي أن كل إنسان يسلك طريقا يراه مناسبا له ، لكن الله أعلم بالطريق الصحيح والسبيل القويم.والله أعلم.