الرئيسة    الفتاوى   الحديث   معنى قوله ﷺ "غسل واغتسل"

معنى قوله ﷺ "غسل واغتسل"

فتوى رقم : 20737

مصنف ضمن : الحديث

لفضيلة الشيخ : سليمان بن عبدالله الماجد

بتاريخ : 05/03/1439 04:29:56

س: قال رسول الله ﷺ: "من غسل واغتسل، وبكر وابتكر، ومشى ولم يركب، ودنا من الإمام، كان له بكل خطوة أجر سنة صيامها وقيامها"
ما معنى (غسل واغتسل)؟ وهل يصح قول: إنه كناية عن الغسل من الجماع ؛ فهل هذا الثواب متعذر في حق الأعزب؟

ج: الحمد لله أما بعد .. فقد ثبت عن أوس بن أوس الثقفي رضي الله عنه قال: سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول في غسل يوم الجمعة: «من غسَّل يوم الجمعة واغتسل وبكر وابتكر، ومشى ولم يركب، ودنا من الإمام فاستمع ولم يلغ؛ كان له بكل خطوة عمل سنة أجر صيامها وقيامها». رواه أبو داود والترمذي.
وقد قيل في معنى "غسل واغتسل" أي: غَسَل رأسه من آثار ما يوضع على الرأس لأجل نظافته وحمايته؛ كالدهن والخطمي ونحوه.
و"اغتسل" أي أفاض الماء على جسده، وقيل: هو تأكيد لمعنى الغُسل؛ لمزيد العناية به؛ كقوله "بكر وابتكر".
وأما قول بعضهم: إنه في فضل جماع الزوجة ليلة الجمعة فلا دليل عليه. والله أعلم.