الرئيسة    الفتاوى   القرآن الكريم وعلومه   هل يأخذ المصحف المجزأ حكم المصحف الكامل؟

هل يأخذ المصحف المجزأ حكم المصحف الكامل؟

فتوى رقم : 20766

مصنف ضمن : القرآن الكريم وعلومه

لفضيلة الشيخ : سليمان بن عبدالله الماجد

بتاريخ : 10/03/1439 13:52:42

س: السلام عليكم ورحمة الله وبركاته .. فضيلة الشيخ .. يوجد لدي كتاب فيه سورة البقرة كاملة، وفي نهايته أذكار ودعاء في سبع صفحات؛ هل يجوز للحائض والنفساء لمسه أم له حكم المصحف؟ وجزاكم الله كل خير.

ج: وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته .. فإن مذهب الجمهور أن المصحف إذا تمت تجزئته فإنه الجزء منه يأخذ حكم المصحف ؛ خلافا للمالكية ؛ لأن المصاحف في عهد النبي صلى الله عليه وسلم ، وأكثرها في عهد أبي بكر وعمر كانت مجزأة ، وكان كلامهم عن مس المصحف يتناولها ضرورة لكونها الأكثر.
فعليه لا يجوز للمحدث حدثا أصغر مسه، ويجوز للمرأة الحائض ؛ لأن حدثها يطول، ويكون إمساكها له بحائل ؛ كما يجوز عند تعليم الطلبة الصغار للحرج. والله أعلم.

مصحف    لمس    قرآن    تجزئة    طفل    حائض