الرئيسة    الفتاوى   صلاة أهل الأعذار   صلى الظهر والعصر في الطائرة ثم وصل أمريكا عصراً، فهل يعيد الظهر والعصر مرة أخرى؟

صلى الظهر والعصر في الطائرة ثم وصل أمريكا عصراً، فهل يعيد الظهر والعصر مرة أخرى؟

فتوى رقم : 20789

مصنف ضمن : صلاة أهل الأعذار

لفضيلة الشيخ : سليمان بن عبدالله الماجد

بتاريخ : 11/03/1439 05:24:54

س: السلام عليكم .. بارك الله فيكم .. فضيلة الشيخ .. ركبت الطيارة، وصليت الفجر والظهر والعصر في الطيارة بتاريخ اليوم الثامن عشر، ووصلت أمريكا العصر في نفس اليوم ؛ فما رأيكم هل أعيد الظهر والعصر؟

ج: وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته .. أهلاً فضيلة الشيخ .. أقول مذاكرة لا فتوى: اليوم الذي تجب فيه الصلاة ليس تاريخاً حتى نقول كلا يومي الانطلاق والوصول هو الثامن عشر؛ فالتاريخ مجرد اصطلاح ووسيلة ، وليس مناطاً للحكم .
هذا واتجاه الطائرة من الشرق الأوسط إلى أمريكا غربا يطيل اليوم، والعكس يجعله قصيراً، فإن ظهرت له أوقات الصلوات وجب عليه اعتبارها، وإن أشكل عليه صلى أداءً ما ظهر له، وقضى ما عليه من يوم الذهاب ، ويستقبل يوم الوصول بخمس صلوات أداءً لما أدرك وقته، ، وقضاءً لما فاته. والله أعلم.