الرئيسة    الفتاوى   الزكاة   هل حكم الحاكم يرفع الخلاف في كيفية إخراج زكاة الفطر؟

هل حكم الحاكم يرفع الخلاف في كيفية إخراج زكاة الفطر؟

فتوى رقم : 20890

مصنف ضمن : الزكاة

لفضيلة الشيخ : سليمان بن عبدالله الماجد

بتاريخ : 16/03/1439 05:07:17

س: لو اختلف الناس فيما يخرج منه زكاة الفطر، فبعضهم قال بالطعام ، والآخرون قالوا بالنقد، فهل حكم المؤسسة الدينية أو الدعاة يرفع الخلاف ويوجب على الجميع اتباع ذلك ولو خالف اعتقاده الشخصي أو يوجب على من يريد توزيع زكاة الفطر عبر تلك المؤسسة وإن خالف اعتقاده الشخصي، فهل يجب عليه أن يوزع بنفسه أم يجوز له توكيل هذه المؤسسة التي رجحت رأيا خالف اعتقاده؟
ولو فرض أن الموظفين في المشيخة عندنا مُجبرون على إعطاء زكاة الفطر بالنقد، فهل يسقط الواجب عنهم وإن خالف اعتقادهم؟
علماً بأن المشيخة تقول : إنها تنفقها على المدارس ، ويرون أن ذلك في سبيل الله، ويرون أن مصارف زكاة الفطر كمصارف زكاة المال، مع أنهم قد يؤخرون إعطاء تلك النقود شهورا بعد رمضان؟

ج: الحمد لله أما بعد .. حكم الحاكم لا يرفع الخلاف في الأمور التعبدية التي بين المرء وربه، وإنما يرفع الخلاف ظاهرا في أحكام القضاء، وفي الأحكام السلطانية، وفي حفظ النظام العام فقط.
فعليه فإن فتوى المفتي لا ترفع الخلاف في مسألة ما يجزئ من صدقة الفطر.
أما العاملون في الحكومة والمؤسسات الخيرية فإن الخلاف في حق الموظف يرتفع إذا اختاروا القيمة أو العين وعليه العمل بما تقرره تلك المؤسسة في وظيفته قبضا وصرفا للناس؛ لأنها من الأحكام السلطانية.
ومسألة إخراج القيمة اجتهادية يسيرة.
وأما من في المشيخة من الموظفين فيلتزم فيما يرد إليها من زكوات برأي المشيخة ، ولكن في زكاة نفسه لا يجب عليه مخالفة اجتهاده ؛ لأن المسألة الأولى سلطانية والثانية تعبدية شخصية. والله أعلم.