الرئيسة    الفتاوى   الرقائق والأذكار والأدعية   الإقدام على العمل وبذل التبرعات لأجل المدح والثناء من الشرك الخفي

الإقدام على العمل وبذل التبرعات لأجل المدح والثناء من الشرك الخفي

فتوى رقم : 20905

مصنف ضمن : الرقائق والأذكار والأدعية

لفضيلة الشيخ : سليمان بن عبدالله الماجد

بتاريخ : 20/03/1439 09:47:10

س: كثيرٌ من الناس في الآونة الأخيرة بدأوا يجلعون للناس قيمة في أعمالهم فلا يخلصون العمل لله، ويجعلون منه شيئا للناس من أجل مدحهم لهم والثناء عليهم وشكرهم لهم بما تنصحونهم؟

ج: هذا داء يشكو منه الجميع المتحدث والسامع والنبي صلى الله عليه وسلم حذر صفوة الناس بعد الأنبياء أصحابه، حذرهم منه،فلنكن نحن أشد حذرا ، وقد قال في بعض الأحاديث الثابتة: "ألا أخبركم بما هو أخوف عليكم من المسيح الدجال، قلنا: بلى يا رسول الله، قال: الشرك الخفي، قال يقوم الرجل فيصلي لما يرى من نظر الرجل". فصار وقود العمل عند بعض الناس مع الأسف هو أن يذكر ويعرف مكانه، وهنا ينقص من أجر الإنسان؛ بقدر ما أدخل فيها من الرياء والسمعة، نسأل الله السلامة. والله أعلم.

عمل    رياء    شكر    مدح    ثناء    إخلاص