الرئيسة    الفتاوى   الشركات   ساهمت في شركة مساهمة عن طريق أخت مالكها، فخسرت فعوضتها أخته، فهل له أخذه؟

ساهمت في شركة مساهمة عن طريق أخت مالكها، فخسرت فعوضتها أخته، فهل له أخذه؟

فتوى رقم : 20915

مصنف ضمن : الشركات

لفضيلة الشيخ : سليمان بن عبدالله الماجد

بتاريخ : 21/03/1439 07:55:39

س: السلام عليكم ورحمة الله .. أمي دفعت مبلغاً معيناً لإحدى الشركات المساهمة ، وقامت بإعطاء هذا المبلغ لأخت صاحب الشركة حتى تعطيه أخاها، فخسرت هذه الشركة ولا تستطيع أمي استرجاع مالها، فقامت هذه الأخت بتعويض أمي عن هذه الخسارة، وقالت: أنا سأدفع لك ما خسرته من مالي الخاص تعويضا لك عن هذه الخسارة المالية.
فهل يجوز لأمي أخذ المبلغ؟

ج: وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته .. إذا كان هذا التعويض من أخت صاحب الشركة كان عن مبادرة ورضا تام منها مع علمها بعدم وجوبه عليها فهو تبرع منها، يجوز لأمك أخذه.
وإن كان دفعها للمبلغ ناتجا عن إلحاح والدتك وغضبها عليها أو حديثها عنها أمام الناس ونحو ذلك من طرق الإلجاء فلا يجوز لها أخذه. والله أعلم.