الرئيسة    الفتاوى   الإيمان   هل محبة العبادة شرط لقبولها؟

هل محبة العبادة شرط لقبولها؟

فتوى رقم : 21144

مصنف ضمن : الإيمان

لفضيلة الشيخ : سليمان بن عبدالله الماجد

بتاريخ : 29/05/1439 14:19:07

س: شيخنا .. هل محبة العبادة شرط لقبولها؟ مثلا: رجل يذهب للصلاة بالمسجد وهو يكره الخروج فيذهب على مضض.

ج: الحمد لله أما بعد.. فلا يتصور أن يكون المرء محبا للعبادة ثم يستثقل وسائلها، ولهذا قال تعالى : "وإذا قاموا إلى الصلاة قاموا كسالى" ، وهذا ظاهر حتى في محبوبات الدنيا؛ فإذا أحب المرء شخصا محبة عظيمة، أو أحب نزهة مثلا= استعذب في ذلك كل عناء، وربما والى وعادى في ذلك.
وفي هذا يقول دِعبِل الخزاعي:
أُحبُّ قَصيَّ الدارِ من أجلِ حبِّهم**وأهجُرُ فيهم زوجتي وبناتي.
ولكن يقع له من الكسل بقدر نقص إيمانه؛ فلا تكون عبادته مردودة، ولكن أجره لا يكون كأجر الفرح المقبل على عبادته، الله المستعان. والله أعلم.

كره    قبول    شرط    محبة    عبادات