الرئيسة    الفتاوى   الرقائق والأذكار والأدعية   تدعو الله تعالى أن يرد إليها زوجها ويسعد زوجته الثانية مع غيره

تدعو الله تعالى أن يرد إليها زوجها ويسعد زوجته الثانية مع غيره

فتوى رقم : 21187

مصنف ضمن : الرقائق والأذكار والأدعية

لفضيلة الشيخ : سليمان بن عبدالله الماجد

بتاريخ : 19/07/1439 10:39:41

س: السلام عليكم .. أنا دائما أدعو الله تعالى أن يرد إلي زوجي رداً جميلاً؛ لأنه تزوج من أرملة أخيه، فأدعو الله تعالى أن يرد إلي زوجي، ويبدلها خيراً منه، ويسعدها مع غيره، فهل يجوز؟

ج: الحمد لله أما بعد .. فأرى أن تؤمني بقضاء الله وقدره، وأن تتركي هذه الأفكار، وأن تستقبلي حياتك الجديدة بنفس جديدة؛ لتسعدي في الدنيا، وتؤجري في الأخرى. والله أعلم.