الرئيسة    الفتاوى   الحديث   معنى حديث "المؤمن القوي خير وأحب إلى الله من المؤمن الضعيف..."

معنى حديث "المؤمن القوي خير وأحب إلى الله من المؤمن الضعيف..."

فتوى رقم : 21347

مصنف ضمن : الحديث

لفضيلة الشيخ : سليمان بن عبدالله الماجد

بتاريخ : 26/09/1439 15:40:47

س: السلام عليكم ورحمة الله وبركاته .. الحديث الوارد عن الرسول صلى الله عليه وسلم: "المؤمن القوي خير وأحب إلى الله من المؤمن الضعيف ، وفي كل خير.."؛ هل يشمل الطاعة؟ وأيضا هل المعنى أنه يجب عليه أن يأخذ حقة ولا يكون ضعيفا؟ وجزاكم الله خيرا.

ج: وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته .. عبارة "المؤمن القوي" على عمومها؛ من القوة البدنية ، والقوة النفسية ؛ فهاتان القوتان تعينانه على مهام الدين والدنيا، وهو يشمل القوة في الطاعة والعبادة.
وأما قوته في تمسكه بحقوقه المالية البحتة ففيه تفصيل؛ فإن كان هذا الحق زائدا عن حاجته ، وكان التنازل فيها عونا لمسلم ، مع كون الإشكال والشك الماليين موجودين فإن التغاضي والسماحة في مثل هذه الأحوال لا يُعد ضعفا ؛ بل هو قوة محمودة للمرء على نفسه ، وفيما عدا ذلك فقد يكون ضعفا لا مسوغ له. والله أعلم.

قوة    حديث نبوي    معنى    مؤمن    ضعيف