الرئيسة    الفتاوى   النكاح   رفض زواج الابن ممن تعمل في مكان مختلط

رفض زواج الابن ممن تعمل في مكان مختلط

فتوى رقم : 21489

مصنف ضمن : النكاح

لفضيلة الشيخ : سليمان بن عبدالله الماجد

بتاريخ : 14/12/1439 10:42:29

س: السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..شيخي الفاضل ابني يريد الزواج من فتاة تعمل في عمل شبه مختلط بمعنى لا يراجعها غير موظفين مختصين في ذات العمل ، وقد رفضت قبول هذا الزواج ، وحجتي أني رافض البتة عمل المرأة المختلط لا قليله ولا كثيره....فهل أنا مؤاخذ آثم من هذا الموقف؟ علماً بأني قلت له لن أذهب لخطبتها ويمكنك الذهاب مع أعمامك، ذلك أنه رافض غيرها....حفظكم الله كيف ترون موقفي أصحيح أم مخطئ؟
أرشدني وجهني بالشكل الشرعي.
وأرسل له فتوى فضيلتك وعليها بإذن الله أسير، طوعا للشرع وبعدا عن هوى ورغبات النفس.

ج: وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته .. لا أرى للمرأة أن تعمل في الأماكن التي تختلط فيها مع الرجال بشكل ثابت ومستمر مثل أماكن العمل أو الدراسة، فإن هذا لا يجوز، إلا لضرورة مع شروط وقيود أخرى، وسيجد إن شاء الله في النساء الصالحات الأخريات من يقوم مقامها أو يزيد.
ولعلك أن تنبهه إلى أن اختلاط المرأة مع الرجال في مثل هذه الصورة سيعكر عليه معيشته وحياته، وستؤدي غيرتُه إلى توتر العلاقة بين الزوجين، فإذا كانت المرأة تتوتر علاقتها مع زوجها إذا كان هو في مكان مختلط، فكيف بنظرة الرجل إلى المرأة وخوفه عليها؟ فتصير حياته مبنية على الشكوك والوساوس، ويستمر التوتر بين الزوجين. والله أعلم.

اختلاط    نكاح    تزويج    ابن    رفض    أب    استشارة