الرئيسة    الفتاوى   الدماء الطبيعية   اختلفت عادتها فلم تصل ولم تصم ، فماذا عليها؟

اختلفت عادتها فلم تصل ولم تصم ، فماذا عليها؟

فتوى رقم : 2153

مصنف ضمن : الدماء الطبيعية

لفضيلة الشيخ : سليمان بن عبدالله الماجد

بتاريخ : 15/10/1429 19:54:00

س: السلام عليكم ورحمة الله وبركاته .. يا شيخ .. دورتي تأتي في اليوم 18، ولكن نزل مني دم في اليوم 17 واستمر ستة أيام حتى نزلت الطهارة؛ لكن ليس مثل عادتي، إذا مسحت بالمنديل أرى دماً أحمراً أحياناً معه بياض، وأحياناً بلون بني، ولم أصل ولم أصم؛ فهل يجب علي قضاء الصلاة والصيام؟ وكيف يكون قضاء الصلاة؟ علماً بأني بدأت بصلاة الفجر أمس. أرجو الرد بسرعة.

ج: وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته .. إذا تحريت أثناء الأيام المذكورة التي نزل فيها هذا الدم فرأيت أنك ما زلت حائضا فلم تصلي ولم تصومي فيجب عليك قضاء الصيام فقط، وأما الصلاة فلا يجب عليك قضاؤها، وأما إذا ظهر لك أنك طاهرة فصليت وصمت فصلاتك وصيامك صحيحان، ولا يجب عليك قضاء الصيام؛ لأن هذا غاية ما في وسعك وهو الاجتهاد والتحري، وإذا أدى المسلم العبادة أو تركها على وجه مأذون فيه شرعا لم يجب عليه قضاء ولا إعادة. والله أعلم.