الرئيسة    الفتاوى   الحديث   معنى حديث "لا تجوز شهادة بدوي على صاحب قرية"

معنى حديث "لا تجوز شهادة بدوي على صاحب قرية"

فتوى رقم : 21625

مصنف ضمن : الحديث

لفضيلة الشيخ : سليمان بن عبدالله الماجد

بتاريخ : 14/01/1440 12:32:19

س: السلام عليكم .. يا شيخ .. ما هو تفسير الحديث الذي يقول (لا تجوز شهادة بدوي على صاحب قرية)؟ وجزاكم الله خيرا

ج: وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته .. فقد روى أبوداود في "السنن" (3/306) عن أبي هريرة، أنه سمع رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: «لا تجوز شهادة بدوي على صاحب قرية».
وقد حسنه البزار وغيره، وقال الذهبي في تعليقه على "المستدرك" (4/111) للحاكم: (لم يصححه المؤلف، وهو حديث منكر على نظافة سنده)أهـ.
ولهذا ذهب أكثر أهل العلم كما حكاه البغوي في "شرح السنة" (10/129) إلى كون شهادة البدوي كالحضري.
كما أنه مخالف لظاهر أقوى من السنة؛ حيث أجاز صلى الله عليه وسلم شهادة الأعرابي في دخول رمضان.
ولعل توجيهه على القول بثبوته أنه منع شهادة التحمل، التي يدعى فيها المرء على عقد ينشأ؛ لأن البدوي كثير النقلة؛ فقد لا يوجد إذا طُلب، ولا يدخل في ذلك شهادة الأداء؛ إذا حضر.
ومن المحتملات: أن ذلك من حوادث الأعيان؛ في بعض القضايا التي يكثر فيها الشهود عادة أو واقعا من أهل القرى فلا يوجد إلا من هو خارجها؛ مما يورث الشك والتهمة، وقد ذكر نحو ذلك ابن رشد في "البيان والتحصيل" (9/ 430).
وهذا مالك رحمه الله الذي لا يرى شهادة البدوي على صاحب القرية طرد هذه العلة؛ فأجاز شهادة البدوي على القروي الذي سكن البادية؛ ما يدل على أن المسألة عنده لا تتعلق بمجرد وصف البداوة؛ وإنما لأجل الشك عند انفراد الغريب عن أهل البلد بشهادة عنهم في موضع الشهرة، ولهذا طرد بعض العلماء الحكم حتى في الوصف؛ فلم يجيزوا شهادة القروي فيما لم يشهده عادة إلا أهل البادية، ذكره ابن رشد في هذا الموضع، وقد نص رحمه الله على ذلك بقوله: (فلا شهادة للبدوي في الحضر على حضري، ولا على بدوي لحضري إلا في الجراح والقتل والزنا والشرب والضرب والشتم، وما أشبه ذلك مما لا يقصد إلى الإشهاد عليه، وتجوز شهادتهم فيما يقع في البادية من ذلك كله على الحضري، والبدوي للحضري والبدوي؛ إذا كانوا عدولا؛ لا ريبة في القصد إلى شهادتهم في البادية)أهـ.
وقال ابن قدامة في "المغني" (10/147) في الاحتجاج للقول الآخر في المذهب وهو قبول شهادته: (ولنا أن من قُبلت شهادته على أهل البدو، قبلت شهادته على أهل القرية، كأهل القرى، ويُحمل الحديث على من لم تعرف عدالته من أهل البدو، ونخصه بهذا؛ لأن الغالب أنه لا يكون له من يسأله الحاكم، فيعرف عدالته)أهـ وهذا أيضا من المحتملات في الجواب عن ظاهر حديث أبي هريرة.
ومن هنا يظهر ضعف قول قلة من العلماء، والعامة في حكمة ترك شهادة البدوي على صاحب القرية أنه لأجل الطباع من الجفاء والعصبية؛ فإن هذا موجود عند الجميع بين مستقل ومستكثر؛ وإنما الأمر ما ذُكر من محتملات. والله أعلم.

أعراب    شهادة    معنى    حديث    قرية    

إشهاد    شاهد