الرئيسة    الفتاوى   الإيمان   هل تبقى حرمة الكلمة المشتملة على آيات أو ذكر أو اسم الله بعد تفريق حروفها

هل تبقى حرمة الكلمة المشتملة على آيات أو ذكر أو اسم الله بعد تفريق حروفها

فتوى رقم : 21665

مصنف ضمن : الإيمان

لفضيلة الشيخ : سليمان بن عبدالله الماجد

بتاريخ : 27/01/1440 23:03:01

س: السلام عليكم .. أسعدكم الله وأمتعنا بعلمكم .. قرأت فتوى بجواز تمزيق الأوراق المشتملة على آيات أو ذكر أو اسم الله ولابد من تمزيقها تمزيقا تاما لا يبقي الحروف.
وقد سمعت وقرأت فتوى أخرى فيها عدم تحبيذ لذلك خشية بقاء كلمات أو آيات ؛ وسؤالي : هل تبقى حرمة الحروف بعد تفريقها وبقاء صورتها بحيث لا تكون كلمة وما الدليل ؟ وإن كان الجواب بنعم فلماذا لا تكون الحرمة أيضا للمداد الذي كتب الحرف به حتى زالت صورة الحرف؟ وجزاكم الله خيراً.

ج: وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته .. الأقرب أن ما فيه شيء من كلام الله أو ذكره إذا قُطِّع حتى لا يبقى فيه ما يُعرف أنه آية أو ذكرٌ لله أنه يجوز وضعه في أي موضع؛ كالنفايات وغيرها؛ لأن المسألة معقولة المعنى وليست تعبدية، والمعنى المعقول هنا هو عدم إهانة كلام الله تعالى، وكلامه قد أزيل فزالت معه الإهانة.
هذا وتقطيع الحروف أولى من حرق الورق؛ لأن صورة الكلام تبقى حتى بعد الحرق في أحيان كثيرة. والله أعلم.