الرئيسة    الفتاوى   المسح على الخفين والجبيرة   سؤال إلحاقي على السؤال رقم (21362)

سؤال إلحاقي على السؤال رقم (21362)

فتوى رقم : 21903

مصنف ضمن : المسح على الخفين والجبيرة

لفضيلة الشيخ : سليمان بن عبدالله الماجد

بتاريخ : 18/06/1440 08:33:24

س: فضيلة شيخنا الفقيه الشيخ سليمان الماجد .. سلمه الله .. السلام عليكم ورحمة الله وبركاته .. فقد ورد في الفتوى رقم: (21362) بموقعكم جواباً على سؤال حول المسح على جورب طبي يشق لبسه، أنه يجوز المسح عليه في المدة، فإذا شق الغَسل بعد نهايتها مشقةً ظاهرة، جاز التيمم في اليوم الذي تحصل فيه المشقة.
ولم يتضح لي وجه القول بالتيمم، وحكمه بالنسبة لحال السائل، أي هل يجب عليه أن يتيمم عن الرجلين لما شق عليه غسلهما؟. وهل للقول بأنه يمسح عليه كالجبيرة وجهٌ والحال ما ذُكر؛ لأن المسح صار للضرورة حينئذ؟.
وقد أرسلت لكم هذا السؤال لتوثيق رأيكم في بحث علمي، أحسن الله إليكم وشكر لكم إفادتكم سلفاً.
والله ويرعاكم.

ج: الحمد لله أما بعد .. فإن استشكالك في موضعه، وقد وقع سهوا عن حالة القدم المرضية، وتم تعديل الجواب. والله أعلم.

إشكال    مسح    خُفّ    جورب    تيمم    وضوء    

جورب    مسح    وضوء