الرئيسة    الفتاوى   شروط الصيام ومفسداته   وقت الإمساك في رمضان إذا اختلفت المراكز الإسلامية في البلاد غير المسلمة

وقت الإمساك في رمضان إذا اختلفت المراكز الإسلامية في البلاد غير المسلمة

فتوى رقم : 21956

مصنف ضمن : شروط الصيام ومفسداته

لفضيلة الشيخ : سليمان بن عبدالله الماجد

بتاريخ : 01/09/1440 21:21:23

س: السلام عليكم ورحمة الله .. صاحب الفضيلة .. محبك طالب يدرس في بريطانيا ، ولدينا مسألة نريد أن تجليها لنا بوضوح أحسن الله إليك .. إمساكية شهر رمضان في بريطانيا تختلف؛ لأنه أحيانا بعض المراكز الإسلامية تجعل الإمساكية قبل المركز الثاني، والفارق بينهما قد يكون ساعة، فما هو التوجيه إذا اختلفت المراكز في وقت الإمساكية؟ لأن بعضهم يقول: يحسب الوقت ما بين المغرب والعشاء ، فهو كما الوقت بين طلوع الفجر إلى شروق الشمس ، فيجعلها مثلا بساعة وربع كما هو عند النووي وذكر هذا ابن حزم ، إن تساوى هذان الوقتان ، ولكن إذا اختلفت - نحن لا نتكلم عن غروب الشمس وإنما نتكلم عن الإمساكية – كيف يمسك الناس؟ علماً بأن هناك مسجد يمسك الساعة 4:00 وطلوع الشمس الساعة 5:18 ، ومسجد آخر يمسك الساعة 3:00 ، وبين هذين المسجدين ساعة؛ ففي هذه الحالة ما توجيهكم مدعما بشيء من التفصيل حتى يسهل أن أنقله وأن أتكلم به ؟ لأني أسأل عن هذا كثيرا .
بلغكم الله رمضان وأنتم في أحسن حال.

ج: وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته .. تقبل الله منا ومنكم الصيام والقيام.. فإن كان في شيء من هذه الاتجاهات قطع أو ظهور فيجب عليكم العمل بما كان ظاهرا، وإن كانت محل شك أو اجتهاد محض لا ظهور فيها فأرى أن يعمل كل مسلم بما كان عليه أقرب هذه المراكز جمعا للكلمة ودرءا للتنازع والشقاق؛ ونظير ذلك المسائل التي يجتهد فيها الإمام في الجمع بين الصلاتين بعذر المطر أو الغبار، وكذلك إذا جمع مع الإمام من لا يلحقه الحرج بين الصلاتين بعذر المطر كمن طريقه إلى المسجد في ساباط (طريق مظلل) . والله أعلم.