الرئيسة    الفتاوى   النكاح   خطبة أكثر من امرأة في وقت واحد ثم يختار امرأة واحدة

خطبة أكثر من امرأة في وقت واحد ثم يختار امرأة واحدة

فتوى رقم : 22069

مصنف ضمن : النكاح

لفضيلة الشيخ : سليمان بن عبدالله الماجد

بتاريخ : 21/10/1440 22:10:23

س: السلام عليكم ورحمة الله وبركاته .. صبحكم الله بالخير .. شيخنا .. سؤال أحسن الله إليكم .. ما حكم من يكلّم أهل امرأة لخطبتها ومتعلقاتها، ومن ثمَّ ينتظر ردهم، وهو في هذه الفترة يكلّم أهل امرأة آخرين لذات السبب؟
علمًا أن هذه المكالمات تكون للبدايات وقبل الخطبة الرسمية عن طريق الأب، وذلك أنَّ كثيراً من الأهالي يتأخرون في التواصل تأخراً مشقاً خاصة لمن رغب النكاح وهو من مدة يطلبه، وبعد هذا التأخر قد يوافقون وقد لا يكون.

ج: وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته .. فمن حيث الأصل يجوز للمسلم أن ينظر إلى امرأتين من أجل خطبتهما ليرى بأنها الأنسب له ، وذلك من باب الأولى من مسألة جواز نكاح امرأتين.
ولكن يعرض لهذا الأصل أن موافقة البنتين أو أهلهما على النظر مبنية على وجود رغبة لا تردد فيها فعليه لا أرى له أن يفعل ذلك إلا إذا غلب على ظنه عدم رغبة الأولى أو أن تطول مهلة الرد وقتا غير معتاد كشهر أو نحوه. والله أعلم.

تعدد    امرأة    خِطبة    خاطب    

خطبة    مخطوبة