الرئيسة    الفتاوى   الدعوة والتربية والحسبة   نصح إمام المسجد المقصر بترك الإمامة

نصح إمام المسجد المقصر بترك الإمامة

فتوى رقم : 22111

مصنف ضمن : الدعوة والتربية والحسبة

لفضيلة الشيخ : سليمان بن عبدالله الماجد

بتاريخ : 28/10/1440 10:10:50

س: السلام عليكم ورحمة الله.. هل يصح أن يقال لإمام المسجد الرسمي المسبل الذي لا يصلح أن يكون قدوة لغيره، ولا يأمر بالمعروف ولا ينهى عن المنكرات أن يترك الإمامة خير له؛ حتى لا يؤزر ولا يأثم؟ علما بأن كثيراً منهم يدفعهم لذلك وجود السكن والمكافأة والله المستعان.

ج: وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته.. فإن إمامة الناس في الصلاة هي سبب من أسباب الاستقامة والهداية، وتثبيت النفس على معالي الأمور، وجعلها قدوة لغيرها، فإذا تمادى الأمر وطال العهد ولم تؤثر هذه الإمامة في صاحبها حتى يستقيم على أمر الله عز وجل، وحتى وصل الأمر إلى أن يكون قدوة لغيره في بعض المخالفات الظاهرة وغيرها، فالذي نراه لهذا الإمام أن يدع منصب الإمامة؛ لعدم قدرته على القيام بحقوقها واجباتها، وحتى لا يكون للناس سببا لاستمرار أخطائهم ، والله عز وجل يقول: (واجعلنا للمتقين إماما)، ومثل هذا الإمام قد يكون عكس هذه الآية.
نسأل الله لنا وله ولسائر المسلمين الهداية والتوفيق. والله أعلم.