الرئيسة    الفتاوى   الدعوة والتربية والحسبة   ترك النصيحة خوفا من الانجرار إلى المعصية

ترك النصيحة خوفا من الانجرار إلى المعصية

فتوى رقم : 22279

مصنف ضمن : الدعوة والتربية والحسبة

لفضيلة الشيخ : سليمان بن عبدالله الماجد

بتاريخ : 06/01/1441 10:59:10

س: السلام عليكم .. أحيانا قد يخاف الناصح على نفسه الفتنة من أن يجرّه صاحب المعصية إلى معصيته عندما ينصحه؛ فهل يجوز ترك النصيحة أو أنّ هذا من وسوسة الشيطان وكيف أفرّق بين ذلك؟

ج: الحمد لله أما بعد .. يقول النبي صلى الله عليه وسلم في الحديث الصحيح: (لا نكاح إلا بولي)، ولهذا ذهب الأئمة الثلاثة عدا أبي حنيفة رحمه الله ووافق الأئمة الثلاثة صاحبا أبا حنيفة رحمة الله تعالى عليه ذهبوا إلى كون الولي شرطا لصحة النكاح، ولا فرق في هذا بين امرأة بِكر أو ثيب لها أولاد أو لا أولاد لها، فهذا النص عام يشمل جميع النساء، ولا يجوز أن يولى الابن على النكاح مع وجود الأب إلا إذا عضلها عن أكفائها فلها حينئذ أن تتقدم إلى المحكمة فيقوم القاضي بتولي النكاح. والله أعلم.

نصيحة    معصية    ترك    وسوسة    موسوس    فتنة    خوف    

خائف    تخويف