الرئيسة    الفتاوى   شروط الصيام ومفسداته   تكليم الزوج لزوجته في أمور الجماع في نهار رمضان

تكليم الزوج لزوجته في أمور الجماع في نهار رمضان

فتوى رقم : 2228

مصنف ضمن : شروط الصيام ومفسداته

لفضيلة الشيخ : سليمان بن عبدالله الماجد

بتاريخ : 15/10/1429 20:00:00

س: قدر الله أن كلمني زوجي بالجوال ـ أنا في الملكة لم يتم الدخول ـ أمس صباحاً وفجأة بدأنا نتكلم بالرومانسيات والجنس، وحدث تهيج وثوران للشهوة وكأننا معا، ودام الكلام لمدة أربع ساعات ونحن صيام إلى أن أنزل كلٌ منا المني؛ فما حكم صيامنا؟ وهل يجوز بالأيام العادية أن نتكلم بالجنس ويدخل علي دخولاً كاملاً بالكلام فقط بالجوال؟ وهل يعتبر هذا عادة سرية؟

ج: حيث أنزلتما فقد فسد صيامكما، ووجب عليكما القضاء مع التوبة والاستغفار من إفساد الصيام لغير عذر، ويجوز للزوجين التكلم في أمور النكاح لكن في غير نهار رمضان؛ لما في ذلك من تعريض الصيام للفساد. والله أعلم.