الرئيسة    الفتاوى   الوصايا والتبرعات   التعديل في وصية الواقف لمصلحة الوقف

التعديل في وصية الواقف لمصلحة الوقف

فتوى رقم : 22299

مصنف ضمن : الوصايا والتبرعات

لفضيلة الشيخ : سليمان بن عبدالله الماجد

بتاريخ : 12/01/1441 04:48:53

س: السلام عليكم .. توفي رجل وله بيت شعبي، وشهد واحد من أبنائه أن والده أوصى فقال: "ثلثا هذا البيت الشعبي وصية، يسكن فيه المحتاج من أولادي بدون سربته، والباقي في أضحية وصدقة، والثلث الباقي أولادي، فإن أعادوا بناء البيت وجددوه فيكون لهم ثلثاه، وللوصية الثلث".
وحيث لم يشهد بهذه الوصية إلا واحد من الورثة، والبقية لا يعلمون عنها شيئاً، ولا يمانعون من إثباتها.
وقد قام الورثة بإعادة بناء البيت وترميمه، وزادوا فيه زيادة كبيرة، وأضافوا فيه من أموالهم.
وقد طلبوا مني كوكيل أن أثبت العقار في المحكمة على أنه وقف خيري، وألا أنص في صك إثبات الوقف على أنه وصية، وأن المحتاج من أولاد الموصي يسكن فيه؛ وذلك لأنهم بخير وحالة جيدة، ولكونهم جميعاً متنازلين عن حق السكنى الموصى لهم به.
هل يجوز لي أن أثبت وقفية العقار على أنه وقف، ولا أذكر فيه نص الموصي بالوصية بالسكن؛ لكونهم متنازلين عن هذا الحق؟ أو أن هذا يعتبر تبديلاً للوصية وسكوتاً عن نص الموصي؟
علماً أنهم يقولون: إن الوصية لم تثبت أصلاً، لكون الشاهد بها واحد، وإننا بخير، ولا نريد هذا الوقف لنا، بل نريد أن يكون خيرياً، ونريد بعد إثباته في المحكمة أن نزيد فيه من أموالنا أموالاً كثيرة، وننقله إلى عقار تجاري يدر ريعاً أكثر للوقف، فإذا ذكرنا فيه نص الموصي "بأن يسكن فيه المحتاج من أولاده" فإن المحكمة ستمانع من نقل الوقف إلى عقار تجاري.
أفتونا مأجورين.

ج: وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته .. حيث لم تثبت الوصية لكون الشاهد عليها شخص واحد فقط فلا يبنى عليها شيء، ومادام أن الورثة الآن يرغبون في إمضاء هذه الوصية وزيادتها فهذا صنيع حسن يشكرون عليه. والله أعلم.