الرئيسة    الفتاوى   حقوق الوالدين والأرحام   هل يبقى إثم العقوق مع عفو الوالد؟

هل يبقى إثم العقوق مع عفو الوالد؟

فتوى رقم : 22318

مصنف ضمن : حقوق الوالدين والأرحام

لفضيلة الشيخ : سليمان بن عبدالله الماجد

بتاريخ : 30/01/1441 09:15:21

س: السلام عليكم .. يا شيخ .. إذا كان الأولاد دائما يغضبون أمهم وهى تتأثر وتبكي أحيانا، ولكن في نفس الوقت تدعو لهم بأن يسامحهم ربي ويعفو عنهم في الدنيا والآخرة خوفا عليهم من العقوق؛ هل عليهم إثم مادام أن أمهم تسامحهم أم لا؟ وهل يتعلق إثم العقوق بالمسامحة؟

ج: وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته .. كل الذنوب والمعاصي فيها حق لله عز وجل تعبداً وديناً وفيها حق للآدمي، فإذا عفا الآدمي عن حقه سقط حقه؛ وهنا تخف العقوبة عليه خفة عظيمة، ويبقى حق الله تعالى إن شاء عذبه لحقه وإن شاء عفا عنه؛ لهذا فإن التوبة واجبة هنا ولو عفا الآدمي. والله أعلم.