الرئيسة    الفتاوى   الإيمان   الواجب على المسلم السني إذا كان يسكن في مناطق غير اهل السنة

الواجب على المسلم السني إذا كان يسكن في مناطق غير اهل السنة

فتوى رقم : 22336

مصنف ضمن : الإيمان

لفضيلة الشيخ : سليمان بن عبدالله الماجد

بتاريخ : 20/03/1441 07:09:05

س: جزاك الله خير الجزاء .. شيخنا الفاضل .. أنا طبيب من أهل السنة وأسأل الله أن نكون من أهل من نهج عقيدة أهل السنة والسلف الصالح وأن نموت على ذلك.
في الفترة الأخيرة نشكو من تأثر من حولنا بتغلغل أهل البدع في مناطقنا، وتأثر الناس بهم وتجرؤهم على بعض أهل السنة؛ فما توجيهكم لنا فقد ضاق صدرنا وأحسسنا بالغربة وفقدان الحيلة؟ وكيف نتعامل معهم؟ وهل نقرهم في الظاهر؟ وماذا يجب علينا والحالة هذه؟

ج: الحمد لله أما بعد .. أعانكم الله وسددكم ووفقكم، والواجب عليكم في مثل هذه الأحوال وتلك الفتن هو عمل المزيد من الأسباب للتمسك بالكتاب والسنة والمحافظة على التدين، والبقاء على هدي النبي صلى الله عليه وسلم وسلف هذه الأمة من الصحابة والتابعين وأهل القرون المفضلة، وأن تتواصوا على ذلك وأن تعملوا من الأسباب والأعمال العلمية والدعوية والوعظية ما يثبتكم ويثبت إخوانكم على هذا.
وأما ما يحصل من تغلب بعض أهل الفرق الأخرى فإن الإنسان يعمل فيها بالسياسة الشرعية وبموازنة المصالح مع المفاسد فيرتكب أقل الضررين وأدنى الشرَّين، ويجلب أعلى المصالح ولو ترك أدنى تلك المصالح، ويقدم المصالح العليا على المفاسد الدنيا كما يقدم أيضا ما تقتضيه المفاسد العليا على المصالح الدنيا، ومن ذلك: المداراة وإحسان العلاقة من غير أن يصل ذلك إلى التنازل عن الثوابت الشرعية والحقوق المرعية وأن يشارك الإنسان في الحياة العامة والحياة الخاصة بما يكون سببا لتقوية المؤمن الضعيف، ودفع ضرر الفاجر القوي .
نسأل الله لنا ولكم الثبات على الدين والاستقامة على الملة إنه سميع قريب مجيب. والله أعلم.