الرئيسة    الفتاوى   المسائل الإعلامية والترويح والتصوير   استخدام برنامج لتغيير صوت المرأة إلى رجل للحاجة

استخدام برنامج لتغيير صوت المرأة إلى رجل للحاجة

فتوى رقم : 22418

مصنف ضمن : المسائل الإعلامية والترويح والتصوير

لفضيلة الشيخ : سليمان بن عبدالله الماجد

بتاريخ : 29/12/1441 12:59:38

س: السلام عليكم.. بارك الله فيكم.. ما الحكم في استخدام برنامج مغير الصوت لتغيير صوت امرأة إلى صوت رجل في التسجيلات التعليمية الدينية؛ لنشر الفائدة، إذا لم أجد من يؤدي هذا الإلقاء بإتقان إلا امرأة بدون ذكر اسم المتحدثة؟
نريد عمل مشروع يحتاج لإتقان في الإلقاء، وهذه المرأة متقنة.
وجزاكم الله خيراً.

ج: وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته .. فإن تغيير هذا الصوت للحاجة وعدم وجود تعديلات يظهر فيها تغنج أو خضوع في القول قد يجريها برامج الحاسب الآلي المتخصصة فلا أرى بأسا بذلك، ولا يعتبر هذا من تشبه الرجال بالنساء ولا النساء بالرجال؛ لأن الرجل حين تكلم فإنما تكلم بلهجته وبصوته المعتاد، والتغيير حصل بعد ذلك في أنظمة الصوت الحاسوبية.
ومادام أنه قد وجدت حاجة إعلامية وتوجيهية في هذا بحيث يكون هناك حوار بين الزوج والزوجة، وبين الرجل وبين ابنته ونحو ذلك مما يكون أثره نافعا وتأثيره في الناس أكثر وأجود، فلا أرى بأسا بإجراء ذلك بقيده المذكور. والله أعلم.

ذكورة    ذكر    امرأة